جونسون

يتحكم


إلى من يهمة الأمر

رد: توصيات لشركة " Stop Smell".

يقع مبنى أي بي إم الإسرائيلي على مقربة من جامعة حيفا (حجم الموقع حالي 13200متر مربع)
في الآونة الأخيرة، انتشرت رائحة متعفنة ورطبة في قاعة المؤتمرات الخاصة بنا وقد فشلت كل محاولاتنا لإزالة هذا الوضع المزعج.
وكان من المقرر أن يعقد المؤتمرالمهني الذي يستغرق ثلاثة أيام في القاعة مع الضيوف مهمين قادمين من الخارج. وقد تم إحالتنا إلى شركة "Stop Smell "، والتي وصل طاقمها بسرعة وقاموا بتركيب معداتهم وتشغيل آلة معروفة بإزالة مفعول الروائح الكريهة عن طريق استخدام الأوزون. واللافت للنظر هو أن هذه العملية نجحت واختفت الرائحة بطريقة سحرية.
لقد مر ثلاثة أسابيع منذ أن كان طاقم شركة " Stop Smell " هنا ولا يزال الهواء الموجود في القاعة ممتع بدون أية روائح كريهة.
نوصي بشدة بشركة " Stop Smell "، بسبب المعالمة المهنية التي قدمها المدير العام للشركة وفريقة.
مع خالص التقدير،

إيلي سميلوفيتز
مدير الصيانة أي بي إم اسرائيل



توصية من نوفيلم تور
سينيور هوزينج بروجيكت لميتد

15 مارس 2008

إلى من يهمة الأمر

توصيات قوية لشركة "Stop Smell:

عناية: السيد/السيدة

يحتوي مبنى السكني المساعد لنوفيم تور على 154 وحدة سكنية وغيرها من المرافق كما هو معتاد في مثل هذه المباني.

قبل نحو أسبوعين انتشرت رائحة قوية جدا وكريهة في جميع أنحاء السوق الصغير الذي يخدم سكان المباني. وتم العثور على مصدر الرائحة وإزالته، ومع ذلك كان من غير الممكن التخلص من بقايا الرائحة الكريهة التي سادت في الجدران والأثاث.

وبناء على معلومات حصلنا عليها من على الإنترنت، قمنا بالاتصال بشركة "ستوب سميل". وفي غضون ساعات قليلة من اتصالنا، وصل أحد طاقم الشركة وقام بتوصيل مولد كهربائي في المكان الفارغ من السوق الصغير، حيث ظل يعمل لمدة 12 ساعة، ليلة بأكملها.
وفي صباح اليوم التالي، لم يبقى أثر للرائحة الكريهة والمزعجة، واختفت تماما.
نوصي بشدة بخدمات "Stop Smell لمعالجة مشاكل التخلص من الروائح المزعجة.
مع خالص الشكر والتقدير

زفي لافي
مدير عام